רכיב החדשות
25/04/2008 21:09:38
وقوع أحداث مؤسفة في عيلبون تؤدي الى وقوع 5 إصابات
22/04/2008 20:07:39
جمعية نيسان لدعم الثقافة والفنون في المغار تستعد لإفتتاح مهرجان نيسان الدولي التاسع للشعر
22/04/2008 19:45:33
ترقبوا .. ترقبوا .. ترقبوا .. موقع مؤسسة الأفق للثقافة والفنون على الإنترنت
22/04/2008 19:44:13
زوارق حربية اسرائيلية تطلق النار بإتجاه بيت لاهيا
22/04/2008 19:17:01
آلاف الشفاعمريين يشيعون المرحوم عرسان حنا (أبو جريس)
22/04/2008 19:12:34
يوم غد ، الإربعاء، تبدأ عروض مهرجان التمثيل الصامت الدولي الرابع في مدينة شفاعمرو
12/04/2008 19:03:06
مؤسسة الأفق للثقافة والفنون تستضيف الكاتبة والممثلة الأمريكية سارة جونز يوم الأحد 2008 . 4 . 27 الساعة الثانية ظهراً في مركزها في حيفا
كيف ستنتهي أزمة التسلح النووي الإيراني؟
حرب ستدمر المنطقة
حل سلمي
ستتراجع أمريكا عن تهديداتها
تراجع ايران عن متابعة تجاربها النووية
 إفتتاح مهيب لمهرجان الشعر الدولي في المغار  
    (01/05/2007 19:38:27)



 

افتتاح مهيب لمهرجان الشعر الدولي الثامن في المغار

 

شفاعمرو- مكتب البيان

 

افتتح مساء الأحد الأخير 29/4 ، مهرجان  الشعر الدولي الثامن في قرية المغار الجليلية، الذي تنظمه " جمعية نيسان" بمشاركة رابطة الأدباء واتحاد الأدباء في اسرائيل، وحضر المهرجان عدد كبير من الشعراء المحليين وشعراء فلسطينيين من قطاع غزة، ومن الأردن وشعراء من عدة دول أوروبية.

افتتح المهرجان بكلمة ترحيبية الشيخ ناظم سرحان، عضو إدارة جمعية نيسان والسؤول التنظيمي للمهرجان، ودعا الدكتور نعيم عرايدي لإدارة حفل الافتتاح، الذي عبر عن قلقه البالغ هذا العام نظرا لما يسمعه عن تقليصات مستمرة في ميزانيات الثقافة والفنون، ورغم ذلك فان المهرجان يستمر ويكبر. وألقى رئيس مجلس المغار المحلي السيد زياد دغش، كلمة ترحيبية باسم أهالي القرية بالضيوف والمشاركين في المهرجان، ومقدما الشكر والثناء لجمعية نيسان على هذا النشاط المميز. وألقى رئيس جمعية "نيسان" الدكتور مجيد عساقلة، كلمة الجمعية والمهرجان، متحدثا عن الصعوبات التي يلاقيها المهرجان والثمار التي يقطفها. وشارك في القاء التحيات كل من السادة مصلح قبلان، مدير دائرة الثقافة للدروز والشركس في وزارة الثقافة وموفق خوري، نائب مدير عام وزارة الثقافة والعلوم وممثلة وزارة الخارجية الاسرائيلية.

الراب ميخائيل ملكيئور، رئيس لجنة التربية والتعليم البرلمانية حيى المهرجان ونوه إلى القانون الذي سنته الكنيست بمبادرته باقامة مجمع للغة العربية، رغم معارضة نواب اليمين وقسم من وزراء الحكومة، قائلا أن هذه الخطوة لن تجلب السلام ولن تحل المشاكل ولكنها تشكل رسالة حضارية للمجتمع، ليس للعرب فقط انما لليهود أيضا ولسكان المنطقة باسرها. وأعقبه الشاعر الاسباني مانويل كالديرون، معبرا عن استغرابه من امكانية اقامة علاقة تجارية بين شعبين خصمين، لكنهما لا يتبادلان الأفكار، منوها إلى أن للشعراء دور في الحوار بين الشعوب.وكانت الكلمة الأخيرة للأديب العبري سامي ميخائيل، والذي اختارته ادارة المهرجان  ليكون الأديب المحتفى به لهذا العام، فأعلن أن الحرب الخيرة لم تتمكن من ضرب التفاهم والعيش المشترك بين سكان الشمال وخاصة سكان حيفا يهودا وعربا. وتغنى مطولا بمدينة حيفا ونسيج العلاقات الاجتماعية الخاص الذي يربط بين سكانها، كما تحدث عن شمال البلاد بهذه الروح، الذي يرى فيه منطقة متفردة ومختلفة عن سائر مناطق البلاد.

وفي القسم الثاني من حفل الافتتاح شارك عدد كبير من الشعراء العرب واليهود والأوروبيين بالقاء قصائدهم ومنهم : جاد يعقوبي ( وزير سابق)، طه محمد علي، محمود دسوقي، زكريا العمري ( الأردن)، منى حسين أبو يوسف ( غزة)، د. حاييم نجيد، عطالله جبر، معين شلبية وماجد عليان، الذي قام بمهمة عرافة هذا القسم.

ويذكر أن الشعراء من قطاع غزة تأخروا بالوصول إلى قاعة المهرجان بسبب التفتيشات الأمنية المطولة عند معبر إيرز، كما عاد قسم منهم ولم يسمح له بالدخول.

وأقيم على هامش المهرجان معرض رسومات لعدد من الفنانين التشكيليين أبناء المغار، ومعرض للكتب.

هذا وقامت صحيفة " البيان" بمرافقة حفل الافتتاح والتقت بعدد من الضيوف وأجرت معهم حوارات خاصة. وكل هذا تقرأون تفاصيله في عدد " البيان" الجمعة القادم.

 

اضافة تعليق
لا يوجد تعليقات
Powered By : Dynamika