רכיב החדשות
25/04/2008 21:09:38
وقوع أحداث مؤسفة في عيلبون تؤدي الى وقوع 5 إصابات
22/04/2008 20:07:39
جمعية نيسان لدعم الثقافة والفنون في المغار تستعد لإفتتاح مهرجان نيسان الدولي التاسع للشعر
22/04/2008 19:45:33
ترقبوا .. ترقبوا .. ترقبوا .. موقع مؤسسة الأفق للثقافة والفنون على الإنترنت
22/04/2008 19:44:13
زوارق حربية اسرائيلية تطلق النار بإتجاه بيت لاهيا
22/04/2008 19:17:01
آلاف الشفاعمريين يشيعون المرحوم عرسان حنا (أبو جريس)
22/04/2008 19:12:34
يوم غد ، الإربعاء، تبدأ عروض مهرجان التمثيل الصامت الدولي الرابع في مدينة شفاعمرو
12/04/2008 19:03:06
مؤسسة الأفق للثقافة والفنون تستضيف الكاتبة والممثلة الأمريكية سارة جونز يوم الأحد 2008 . 4 . 27 الساعة الثانية ظهراً في مركزها في حيفا
كيف ستنتهي أزمة التسلح النووي الإيراني؟
حرب ستدمر المنطقة
حل سلمي
ستتراجع أمريكا عن تهديداتها
تراجع ايران عن متابعة تجاربها النووية
 إبقاء جثث الموتى في سيارات الإسعاف 
    (04/02/2007 15:09:58)



 

إبقاء جثث الموتى في سيارات الإسعاف بدلاً من حفظها في المستشفيات

فضيحة أخرى تضاف الى فضائح فوضى عمل سيارات الإسعاف في حيفا

 

 

منذ أن أثرنا في موقع "اليوم نت" قضية ملاحقة شركة عربية لسيارات الإسعاف في حيفا من قبل وزارة الصحة ، بدأت تتكشف لنا أمور جديدة حول مدى الفوضى التي تسود مجال سيارات الإسعاف وبالذات في حيفا . ومن ضمن هذه التداعيات لهذه القضية ، وصلنا  نبأ اعتقال سائق سيارة اسعاف آخر يوم الأحد الماضي في حيفا ، كان ينقل مرضى بدون حصوله على ترخيص . كما نشرت صحيفة "يديعوت حيفا" عن ظاهرة خطيرة ولا اخلاقية ، حيث يقوم أصحاب سيارات إسعاف بإبقاء جثث موتى ليوم أو يومين في سياراتهم بسبب عدم موافقة إدارة مستشفى رمبام لوضع هذه الجثث في الثلاجات الى حين دفنها ، بسبب تراكم الديون على هذه الشركات . وبالتالي أصحاب هذه الشركات يقومون بجباية 600 ش.ج من أهل الفقيد مقابل وضع الجثث وحفظها في المستشفى ، ويقومون بوضع الجثث في سياراتهم الى حين موعد الدفن .

 

هذه المعلومات التي ننشرها ، إن دلّت على شيء فإنما تدل على مدى الإستهتار بالقيم ، مقابل النقود وجمع الأموال وبأي طريقة . كما تدل الى المنزلق الخطير الذي وصل اليه أصحاب بعض شركات الإسعاف في حيفا ، وهذا الأمر يؤكد على دعوتنا بل صرختنا من خلال موقع "اليوم نت" الذي أول من طرق هذا الموضوع ، ألا وهو ضرورة تنظيم هذا المجال الذي يشكل خطراً على حياة المرضى والمصابين الذين يتم نقلهم بواسطة سيارات الإسعاف الغير مؤهلة لمثل هذه المهام . فأطلعنا أحد أصحاب الشركات الخاصة لسيارات الإسعاف ، أن هنالك بعض السائقين لسيارات الإسعاف الذين يقودون سيارات الإسعاف وهم سكارى ، أو بعد تعاطيهم المخدرات . 

وعن هذه القضية يقول المسؤول عن قسم مراقبة عمل شركات سيارات الإسعاف الخاصة في حيفا ، أن الوضع في حيفا الأكثر خطورة في البلاد .

 

وبالنسبة لقضية إبقاء جثث الموتى في سيارات الإسعاف قال الناطق الرسمي لمستشفى رمبام :" أنه لا مناص من وقف هذه الظاهرة إلا عن طريق منع دخول سيارات الشركات التي لم تسدد ديونها لمستشفى رمبام ". وأضاف :" نحن لا نعلم كيف يتصرف أصحاب هذه الشركات مع جثث الموتى" .

وبعد نشر هذه الوقائع ، واعتراف المسؤولين في وزارة الصحة بخطورة الوضع ، وعدم إنكارهم لهذه المعطيات ، نتساءل لماذا تم إعتقال وملاحقة جوني سوسان فقط ، هل لأنه عربي؟! ربما يتحفظ البعض ، ولكن عندما يعرض جوني اموقع "اليوم نت" وثائق عن منح شركة أحد الأطباء اليهود رخصة تشغيل لسيارة إسعاف ، والغائها فور تغيير أصحاب الشركة ، ويكونون هذه المرةعرباً ، التساؤل يتجدد والمتابعة لهذا الموضوع  لن تتوقف .

اضافة تعليق
توجد  2   تعليقات لهذة الخبر
 1   أمر مخيف  
أمر مخيف ما قرءته ما هذا أين المسؤلين والصحف والتلفزيون نايميم؟!!!!!!!!!!
حسن .غ  (5/2/2007)
 2   ما هذا ؟!!!!!!! 
ما هذا ؟!!!!!!!! لا أصدق
ليلى  (8/2/2007)
Powered By : Dynamika